الأربعاء، 28 يوليو، 2010

سفينة النجاة من كلمات السيد محمد الحسينى

سفينة النجاة

رحت و جيت بعد ما ياما كتير لفيت
ما لقيتش نجاة غير فى سفينة ال البيت ع
مركب شراعها فاطمة و على و الحسن و الحسين ع
ما تصلوا يا ناس على الزين رسولنا محمد
اللهم صلى على محمد و ال محمد
هما خمسة أصحاب الكساء وذكرهم فيه الشفاء من كل داء
خليك معاهم على طول مهما الطريق يطول ده طريقهم طريق النجاة
الطرق ياما و كتير و محدش عارف اية المصير
بس طريق ال البيت ع هو الطريق الوحيد اللى مش محتاج تفكير
و ما تخافش مش حتتوه لأنهم فى كل مكان حيكونوا بوصلتك
و خليهم فى كل وقت و زمان هما قبلتك
و مهما الناس هاجمتك خليهم هما الخمسة قبلتك
و حافظ على عهد نبينا و وصيتة
و خلى دايما فى قلبك محبتة
على أمامى مقامة سامى بين كل البشر بعد النبى على
صهر الرسول و زوج البتول و أبو الحسنين
سفينة النجاة بتنادى على ركابها
مش محتاجة تفكير حتركبها و لا مش حتركبها
و رسولنا بينادى أنا مدينة العلم و على هو بابها
مش قلتلك سفينة النجاة بتنادى على ركابها
يلا قوم و اركب السفينة بس من بابها
سفينة مرساها الجنة و شيعة على هما ركابها
و أوعى تنسى عهد نبينا و وصيتة يوم الغدير نصب على أميرى و أميرك و جعل فى ايده مصيرى و مصيرك
و قال لنا من كنت مولاه فهذا على مولاه
و على ع هو طريق النجاة
و فاطم ست النساء و من كسر و حرق بابها و فدك و مين أغتصبها
أه و أه يا ناس من الظلم و الكفرة
الله الله يا ال بيت رسول الله
و اوعى تنسى شهيد كربلاء اللى شيد بالدم عنوان اسلامنا
مات عطشان و غيرة بالمية الباردة بيشرب و يتهنا
يا ناس دى الجنة بابها و عنوانها ولاية على ع
حب ال البيت ع للمؤمن علامة
و الناس لشيعة على مش مبطلة ملامة
تلومونا لية على حب النبى و ال بيته
احنا اختارنا طريقهم و انتوا فى طريق تانى مشيتوا
تفتكروا مين حيوصل للجنة قبلينا دا احنا فى طريق الحسين مشينا
و طريق يزيد خلية ليكم ما انتوا كلكم شبة بعضيكم
و أخر كلامى ربنا ما يخلى حد فيكم (وهابية
)

ليست هناك تعليقات: