الأربعاء، 28 يوليو، 2010

صناعة الحياة من كلمات السيد محمد الحسينى

الى كل المستبصريين فى العالم لا تكتفى ان نور ال البيت ع قد وصل اليك فما زال هناك الكثيرييين يعيشون فى ظلام دامس و ظروف صعبة أخى المستبصر احرص على اشعال شمعة يكون منها الضياء يجب علينا نحن اتباع محمد و ال محمد ان نحمل على عاتقنا ايصال هذا النور الى جميع البشر و بكل الطرق و الوسائل المتاحة و على كل منا ايجاد ما يناسبة من مواهب و معطيات لكى يوظفها فى خدمة مذهب ال البيت ع و هناك الكثير و الكثير يمكن عملة( اولا العلم ثم العمل و اجادة جميع الفنون ) حتى نتمكن من صناعة عالم جديد موالى للثقلين فيجب ان نصنع انفسنا اولا لماذا لا يكون كل مستبصر منا نور يمشى على الأرض لقد قامت الثورة بمجهودات قائد عظيم
هو الأمام الخمينى فهل هذا الزمان الذى نعيش فية الأن قادر على أيجاد اللبنات التى ستكون فى نصرة قائم ال محمد و التى علينا من الأن أن نمهد لظهورة أسأل الله أن يوحد صفوفنا و كلمتنا و مجهوداتنا فى خدمة ال البيت ع
يا لتخدم ال البيت أفضل طريق مشيت
و أفضل غداية درب الهداية

صناعة الحياة

ان للحياة صناع ما خلقنا فيها هباء

صناع يجيدون كل شىء و أى شىء فية الأهتداء

فأجتهد أن تكون منهم و لا تضيع عمرك فى هباء

أو أبتكر شىء جديدا عل الله اليه هداك

و سترى البشائر تتنزل أنالك الله مناك

أجد الشعر و الخطابة أو فنون التجميع و الأصطفاء

و من خان حى على الصلاة لم يجب منادى الفداء

أن للحياة صناع ما خلقنا فيها هباء

لا تلعن الظلام و أشعل شمعة

يكون منها الضياء

ان للحياة صناع وهبوا حياتهم فداء

ليست هناك تعليقات: